نعمل منذ أربعة أشهر على إنتاج هذا العمل، لكن مع كل هذه الظروف السريالية والاستثنائية التي يمر بها العالم لم نعد قادرين على إنتاجه، فاختلت خطتنا نتيجة اختلال كل ما حولنا، وعدنا للانشغال بأسئلة المعرض الأولى من جديد، ما طَرح أمامنا أسئلة جديدة من قلب الظرف الطارئ، فلم يعد الأمر مقتصرًا على منظومة عمل مرتبكة فقط، بل ومعطلة فوق ذلك.

يعبر هذا العمل عن هوس الفنان ورغبته القاسية في الإنتاج، والتي تشكلت مع عجلة الإنتاج المتسارعة للانظمة الرأسمالية النيوليبرالية، ليتحول هذا الهوس والأرق الذي عاشه الفنان لسنين إلى عمل فني مرتبك داخل العزل. يتكون هذا المشروع من فيديو لمشاهد بصرية مضطربة تعبر عن حالة الفنان في الحجر، إضافةً إلى تسجيلات لأحاديث مجموعة من الفنانين حول تساؤلات عن قيمة الإنتاج والخوف والقلق الذي نمر به، ويحتوي المشروع على مقابلة صوتية أخرى في حوار تخيلي لفنانٍ مع ذاته.

نود أن نشكر الفنانین الذین شاركونا تسجیلاتهم الصوتیة لأفكارهم وتساؤلاتهم وتخوفاتهم خلال فترة الحجر المنزلي: دینا عمرو وحسام غوشة ومهدي براغیثي وشیماء نادر وغسان نداف.