القناة. الدفيئة

القناة. الدفيئة هي عبارة عن سلسلة أداء مستمرة تجري في غرف جلوس عائلتي الفنانتين، اللتان تستخدمان بشكل دعوب تقنية مفتاح الكروما والأدوات المنزلية بتنسيق والدتيهما.

بادرت الفنانة الكورية من كيونغ تشوي بهذا المشروع عام 2018 كمحاولة لإيصال شعورها بالقلق وعدم الارتياح النابع عن اعتمادها مالياً على والديها بينما كانت تعيش معهما. وذلك باستخدام أزياء وأغراض يومية بتقنية مفتاح الكروما، وتعامل الفنانة وجودها "كفجوة" في خلفية عائلتها التي تتسم بالأبوية والمؤيدة للرأسمالية. وتوقف الأداء عندما انتقلت من شقة والديها، إلا أنّ هذه القضايا بقيت عالقة إذ استمرت الفنانة بالاعتماد على عائلتها.

في ربيع العام 2020، بُعث المشروع من جديد بالتعاون مع الفنانة الفلسطينية دينا ميمي. التقت من كيونغ تشوي ودينا ميمي من خلال معرض "الفنان في منظومة العمل" وبدئتا بابتكار سلسلة من الفيديوهات لعروض تمّت في ظل الظروف التي تمنعهم من ترك منزل عائلتيهما (لأسباب مختلفة). أتاح البعد الجسدي والثقافي بين الفنانتين مجالاً أمام الانفتاح وتخيّل عالم الآخر، واستكشاف الارتباط بينهما على الرغم من اختلافاتهما. وتطوّر تبادل رسائل الفيديو بدءاً من السلام والترحيب وصولاً إلى مشاركة البيئة الثقافية والسياسية لدى كل منهما. تعكس العروض حياة الفنانتين اليومية، حيث تصبحان شفافتين وخاضعتين للرقابة والملاحظة.