المشاريع الذاتية


إن كنت لا تستطيع العثور على منصب متدرب يتناسب مع احتياجاتك، يمكنك إذاً التفكير بطرق أخرى قد تكون أفضل لاكتساب الخبرة. وذلك من خلال تنظيم فترة تدريب خاصة، ويمكنك تحديد أهدافك التعليمية الخاصة وجمع المعارف واكتساب الخبرة ذات الصلة بهذه الأهداف بدلاً من تلبية اهتمامات صاحب العمل. ويمكنك أيضاً استخدام الوقت لتكتشف رغبتك في تنظيم عملك: ما هي الأمور التي ترغب بالقيام بها؟ كم من الوقت ترغب في تخصيصه لعملك في الأسبوع؟ هل تحب العمل في معظم الأحيان مع الآخرين أم بشكل مستقل؟ ما نوع المكان الملائم لعملك؟

لتحديد الأهداف التعليمية الخاصة بك، يمكنك التفكير بنوع العمل الذي يثير اهتمامك وما هي المهارات التي تحتاج إلى بنائها من أجل إنجاز هذا العمل؟ هل يمكنك التفكير بمشروع قد تستخدم به هذه المهارات؟

يمكنك أن تجمع مجموعة من الأصدقاء الذين يشاركونك الاهتمامات ذاتها من أجل: تنظيم معرض أو حدث ثقافي آخر، البدء بمشروع فني في مجتمعك أو حيّك، أو إنشاء حيّز عمل مشترك.


بدلاً من القيام بفترة تدريب غير مدفوعة قد لا تمنحك الخبرة التي تحتاج إليها، يمكنك استثمار وقتك لصياغة تجربة شخصية تتماشى مع اهتماماتك وقيمك، أي تجربة تمنحك التحفيز والحماس. إنّ العمل الذي تؤديه دون توقع الحصول على أجر قد يكون نقطة البداية للسعي وراء شغفك الشخصي واهتمامات مجتمعك بدلاً من توقعات غير منطقية لمجال مهني.

يمكن لفترة التدريب التي نظمتها بنفسك أن تكون اختباراً لتعرف كيف تريد أن تعيش وتعمل في المستقبل، فتكون بالتالي أداة لتصور مستقبل العمل في الفن والثقافة ولترتقي في الحاضر. وبما أنّ ظروف الحياة الهشة وغير المستقرة تجبر الفنانين والعاملين في المجال الثقافي على قبول ظروف استغلالية والعمل خارج حدود العمل المأجور، هل يمكننا ابتكار سيناريوهات لعمل بعيد عن الظروف التي تتسم بالاستغلال؟ هل يمكن لفترات التدريب أن تعمل كمنصات لاختبار هذه السيناريوهات؟


عودة إلى الصفحة الرئيسية